السبت، 8 مايو، 2010

مؤسسة الأنصار الإعلامية::: تقدم:: اصدارها المرئي الجديد .. ( قاذفـــو الحـمم )

بالرغم الحصار الخانق المطبق على المجاهدين، ورغم الظروف والإمكانات الصعبة، وشحة الموارد يأتي تطوير سلاح الرمان الحراري وتصنيعه على يد مجاهدي قسم التصنيع والتطوير ليزيد هذا السلاح من حدة الصراع بين من عبروا المحيطات والبحار من حملة أعظم تكنولوجيا على الأرض وبين ثلة من المجاهدين حملة العقيدة والإيمان وسلاح العلم والعمل، لكنهم من يمتلك زمام ووقت الهجوم في حرب شوارع لا تزال كثير من مدن العراق ملتهبة بها.





هذا ما يؤكده هذا الاصدار الجديد لمؤسسة الأنصار الإعلامية والذي حمل في طياته بشرى تصنيع الرمان الحراري والذي سماه الإخوة في قسم التصنيع والتطوير بـ(حمم)، وبشائر أخرى تشفي الصدور لعمليات باتت مرعبة لجنود الإحتلال، عمليات بالاضافة الى قوتها ونوعيتها الا انها تؤكد ايضاً كذب ادعاءات المحتل بانسحابه من المدن، وكذب الحكومة العراقية العميلة بالتزام الجانب الامريكي بالاتفاقية الأمنية المزعومة، ولكننا لاتهمنا اتفاقيات وهمية ولا غيرها، فالمجاهدون مستمرون في قتال العدو الى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً، فإما نصر أو شهادة ولاثالث لهما..

 

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

السلام عليكم اكو بنت تشتغل مع القوات الامركيه ونفس الوقت مشاغبه واعتقلت الكثير من العراقين وحالين في النطقه الخضراء وانا مستعد بجهز معلومات عنها