الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

بيان توضيحي من تنظيم فتح الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله ذي العزة والجبروت والكبرياء والملكوت, الحمد لله الذي جعلنا من أهل الجهاد والإستشهاد
ووفقنا لمنازلة الكفار والمنافقين والأوغاد ,والصلاة والسلام على من بُعث بين يدي الساعة بالسيف والكتاب
(كتاب يهدي وسيف ينصر )
أمتنا الحبيبة الغالية يقول الله تبارك وتعالى
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} الحجرات \ 10
عَن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ
وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى
(رواه البخاري ومسلم قال القاضي عياض المالكي رحمه الله :
"فتشبيهه المؤمنين بالجسد الواحد تمثيل صحيح, وفيه تقريب للفهم, وإظهار للمعاني في الصور المرئية".
وهذا الإمام الأوزاعي رحمه الله يقول:"ما خطوة أحب إلى الله عز وجل من خطوة في إصلاح ذات البين".
من أجل ذلك نقول:تبيانا لما نُشر في المنتديات الإسلامية خلال الأيام القليلة الماضية
من أن الشيخ أبو محمد عوض أمير تنظيم فتح الاسلام حفظه الله قد تم إستضافته على
شبكة المجاهدين الالكترونية للترحيب به وقد عمل هذا الأمر هيعة كبيرة وسط الإخوة المتابعين
لأخبار المجاهدين,ومن أجل هذا اللبس نبين ونوضح:بأن هذا الكلام عار عن الصحة وقد قام
الإخوة في التنظيم بالإتصال بادارة الشبكة وتبين لنا من خلال التواصل معهم بأن الإخوة في
الشبكة أرادوا من خلال هذا الترحيب الخير والخير فقط ولكنهم لم يحالفهم الصواب في التوقيت
والترتب,ونحن نعلم بأن الإخوة في شبكة المجاهدين يكنون لنا كل المحبة والنصرة والتأييد
ولكنها كبوة فارس لا يسلم منها أحد.وإن البيان التوضيحي لشبكة المجاهدين الذي نُشر يوم الخميس لهو
دليل على صدق نيتهم الحسنة وحرصهم وغيرتهم على وحدة الكلمة في المنتديات الجهادية فلهم منا كل التقدير على ذلك ,
ونحن نرجوا منهم أن يتمهلوا في مثل هذه الأمور ويتريثوا ويستشيروا فما خاب من استشار.
وإننا في تنظيم فتح الاسلام إذ نشيد بالدور الصادق الذي قام به الإخوة في كتائب الراصد حفظهم الله
وكان حرصهم واضح على تحري الحق وبيان الحقيقة.وليكن معلوماً لدى الجميع بأن الإخوة في
كتائب الراصد لم ينشروا أي كلمة إلا بعد مراجعتنا وأخذ الإذن منا بنشر التنبيه, فجزاهم الله كل
أنواع الخير وجمعهم مع إخوانهم في شبكة المجاهدين على الحق والخير .ونقول للجميع بأن أعداء
أُُمتنا يتربصون ويمكرون بنا ويكيدون لنا فلا تكونوا عوناً لهم على الجهاد والمجاهدين ، فوالله إن
أقلامكم أشد عليهم من ضرب السيوف وإن كلامكم أقوى من أزيز الرصاص ,فوحدوا صفوفكم
وسخروا أقلامكم لمحاربة أعداء الأمة وقِفوا في وجهِ كلِ حاقد يبتغي النيل من صوتنا الجهادي
وبينوا للجميع بأنكم إخوة متماسكين مترابطين مجتمعين على كلمة التوحيد ودرب الجهاد حتى يتم النصر بإذن الله .
يقول الله تبارك وتعالى
{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم
بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }آل عمران \ 103
إخوانكم في القسم الإعلامي لتنظيم فتح الإسلام.
السبت 21 تشرين ثاني 2009 \ الموافق 04 ذو الحجة 1430

ليست هناك تعليقات: