الأربعاء، 7 أكتوبر 2009

" البِشارةُ البشارة " " الضَرَباتُ التِسعَة عَشَر " وللألمان الخسارة !!بقلم" أبو شادية

في ألمانيا ستة عشر ولاية ..
منها الأكثر في السكان ومنها الأكبر في المساحة ومنها ( ؟؟؟ )..
أعذروني أيها الألمان فلن أقول لكم الثالثة ..
ولا حتى الرابعة ..
ولكن لكل منها أعدت القاعدة دواءه ..
وأعجبُ من دواءٍ كدواءِ القاعدة ..
بسيطٌ سهلٌ ، له ان يدخل كل بيتٍ ..
ولا أعجبُ ابداً إن قيل لي أنه دَخلَ
مطبخ " ميركل "
ملائكة الألمان !!
نفس الدواء يداوي كل داء !! وأعجب ؟؟
وليس بعد " الكَيّ " من دواء !! وأعجب؟؟
فآخر دواء يعرفه المسلمون " الكيّ " ولا أعجب !!
يا أمة ألمانيا الكافرة .. إسمعوا ما أقول .. وأعجب !!
لقد احتاجت القاعدة " تسعة عشر رجلاً "
لتنفيذ
" أربعة ضربات "
في أيلول الأسود على الأمريكيين !!
أما أنتم فالقاعدة لا تحتاج أكثر من
" أربعة رجال "
لتنفيد
" الضربات التسعة عشر "
في
" الأحد "
المُظلم على أمة ألمانيا الكافرة ..
ولا أعجب !!
ستكون
" كبش "
الفداء الأول في خريف
" النفق المظلم " !! ولا أعجب !!
" النُعُوش " النُعُوش "
تفترشها
" الهياكل المنخورة المهشمة المُختلِطة " !! ولا أعجب !!
" أربعة "
من
" الحواضر "
تصير
" مقابر "
أكثر منها
" حواضر " !! ولا أعجب
ما هذه الرائحة يا عمتي
" ميركل " ... "
إنها رائحة ُ الموت
أيها الألماني الغبي " !!! ولا تعجب !!
ستة عشر
" ولاية " ...
و " تسعة عشر"
" ضربة " !! ولا أعجب !!
" رائحة الموت "
تُحمل في
تسعة عشر " حـ ؟؟؟ " !! وأعجب !!
" حقيبة "
" حاوية "
" حديقة " !!
والله إنها " الحقيقة " !! ولا أعجب !!
وأنا
" الشاهدُ " ...
فابحثوا عني فأيامي باتت قليلة !! وأعجب !!
ستُنسيكم ضرباتُهم كل الأيام ...
الماضيات والحاضرات !! ولا أعجب !!
وستفترشون الأرض ..
في ظل الخيام !! ولا أعجب !!
وسَيُتَصدقُ عليكم ...
أيها الألمان ...
بالطعام !! ولا أعجب !!
فافرحوا أيها الكُفار
وارقُصوا .. وأعجب !!
فقريباً سنرى على الشاشات ..
وجوهكم الكالحة !! ولا أعجب !!
" تسعة عشر ضربة "
أيها الألمان وليست
" ضربة واحدة " !!
فلا تَعجب !!
والله .. والله
لا تَعجل ..!!
ولا تعجب ..!!
أبو شادية

ليست هناك تعليقات: