الاثنين، 8 يونيو، 2009

َخطاب الضربة المنتظرة ( زئير الأسد الشيخ الأمير أسامة بن لادن حفظه الله ومكنَّه آمـيـن ).

ميـعـاد الضربـة قـد حـان, وأوان الـنصر لـقـد آن.

أضرب ضربتك المنتظره , واقتل من شئت من الكفره
في ظل تسارع خطوات المخطط الإرهابي الدجالي العالمي , بكل جوانبه ومضاعفاته السياسية
والاقتصادية والإعلامية والثقافية والاجتماعية
وتداعي الأمم على الأمة الإسلامية كما تداعى الأكلة إلى قصعتها
ومع اشتداد الهجمة اليهودية الصليبية على طلائع الأمة المجاهدة وخاصة في
خراسان الكبرى أفغانستان وباكستان
وبقاء اليهود جاثمين على الأقصى الشريف والأرض المباركة وبقاءهم مع الصليبيين
جاثمين على العراق كذلك الدعم اللامحدود الذي يقدمه الحلف الإرهابي العالمي لوكلائه من بني جلدتنا
وخاصة المتحكمين في مقدرات الأمة يتكلمون بألسنتنا وهم ألد أعدائنا
فهم ليسوا صنيعة العدو فقط بل هم العدو قاتلهم الله أنى يؤفكون
بقلم الأخ أبـى عـبـدالـرحـمـن الـيـافـعـي
حفظه الله تعالى
.
.

ليست هناك تعليقات: