الأحد، 24 مايو، 2009

مقال رائع"نصيحة للجماعات المتراجعه( الركون للظالمين يؤدي إلى ضياع الدين)

بداية الدين النصيحة وهذه نصيحة مشفق على واقع بعض الحركات الإسلامية
التي تريد أن تجمع بين حب الله والشيطان وبين طاعة الله وطاعة الطاغوت,
وليكن في معلومكم أن أيما حركة تفاوض الطاغوت فإنها تحكم على نفسها بالإعدام
وتكون قد وقعت في حبائل الشيطان وأصبحت على حافة الهاوية لا تستطيع أن تجهر
بالكفر بالطاغوت ولا تستطيع أن تطالب بتحكيم شريعة الله .ومن هنا كان لا بد من الثبات
على الحق وعدم الركون للظالمين والإستفادة من تجارب المتراجعين في مصر والجزائر
والجزيرة واليمن والشام. إن الحرب الدائرة اليوم بين الإيمان والكفر وبين الحق والباطل هي حرب
طويلة الأمد سيستعمل فيها الكفار كل أنواع الحروب إن كانت عسكرية أو سياسية أو
فكرية فإذا فشلوا في أسلوب ما سيلجئون إلى الأسلوب الآخر لأنهم أهل مكر شديد
>
.

ليست هناك تعليقات: