الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

رد تنظيم فتح الإسلام على الشبهات التي تكلم بها الأخ أسد الجهاد 2


" كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع" رواه مسلم
إن البيان الذي نشر في منتدى الفلوجة الإسلامية على لسان الأخ أسد الجهاد2 والذي تحدث من خلاله عن أحداث وحوارات وتفاصيل حصلت مع الشيخ المجاهد شاكر العبسي )أبو الحسين المقدسي)أمير تنظيم فتح الإسلام )فك الله أسره) منذ خروجه من مخيم نهر البارد حتى يوم صدور بيان أسد الجهاد 2 وكذلك الأحداث التي حصلت مع وفاء إبنة الشيخ شاكر وزوجها فك الله أسرهما وغيرهما من الأمور التي جاءت في البيان على أنها معلومات موثقة
فإننا في تنظيم فتح الإسلام سنتعامل مع هذا الكلام من باب حسن الظن بالمسلمين

الثلاثاء، 3 فبراير، 2009

"فتح الإسلام" بين التجربة والحصاد



لا يخفى على ذي عقل أن طبيعة الصراع بين أهل الحق وأهل الباطل هو صراع فكري ودموي بمعنى أن الكفار ومن والاهم لا يهنئ لهم بال طالما أن هناك من يحمل منهج الجهاد لإقامة الدين فهم يحاربون الدعاة حربا إعلامية طاحنة , القصد منها التشكيك بالحركات الجهادية كي يبتعد عنها الشباب وفي هذا يقول الله تبارك وتعالى :
{يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32
وهذا النوع من الحرب يدور رَحاها على الإخوة في فتح الإسلام والكذب عليهم والتشهير بهم وجعلهم مرتزقة لتيار المستقبل المرتد وللبعث السوري المرتد الكافر وفتح الإسلام تتبرأ من كل الطواغيت عربا كانوا أم عجما.
.