الأربعاء، 6 فبراير، 2008

جماعة فتح الإسلام فى أرض الرباط :: بـيـَانُ نعـْـي الشيخ الشهيد/ أبي الليث الليبي

بـيـــَانُ نعـْـي الشيخ الشهيد/ أبي الليث الليبي- نحسبه والله حسيبه
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله مُعز المؤمنين بنصره، ومُذل المشركين بقهره، والصلاة والسلام على المبعوث بالكتاب والحكمة ببيانه وهديه ، والرحمة والرضوان على من تبع أثره ، وعنا برحمه الله ومنه وفضله،
أما بعد:
فلقد قدر الله علينا أن نُصاب بشهادة من نحسبه والله حسيبه ، شيخنا وحبيبنا ليث المشاهد "أبو الليث"، فماذا عسانا أن نقول بعد قول الصادقة في الصادق: كل مُصاب بعد رسول الله جلل، فلا نقول إلا ما يرضي ربنا، إنا لله وإنا إليه راجعون.فيا الله لكرامة الشهيد ويا الله لمنزلته في الدنيا والآخرة ، و يا الله لرفقته فيالجنة، في زمرة سيد الشهداء حمزة بل في زمرة المصطفين الأخيار، النبيين والصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا.فيا شيخنا و يا أمتنا نخاطبك بخطاب الشيخ نفسه، لن تقوم لا إله إلا الله قائمة إلا بالدماء و الأشلاء والجماجم، وواهم ضال من ظن أن الدين يقوم بغير الدماء، فنسأل الله شيخنا أن تكون دمائك ومن معك ممن لا نعرفهم و يكفيهم أن الله يعرفهم، ومن سبقك و من ينتظر أن يكونوا منارات للسائرين على الجادة،وفرقان أهل الحق، وغصة في حلق المنافقين.فيا أمة الإسلام صبراً على الجراح ،
فالخير قادم ،
وأمة محمد صلى الله عليه وسلم أمة مرحومة ،
وهي موعودة بالنصر والتمكين وعز هذا الدين.
رحمك الله شيخنا و تقبلك شهيداً وحشرك في زمرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
جماعة فتح الإسلام فى أرض الرباط
المكتب الإعلامي فى بيت المقدس

ليست هناك تعليقات: